القائمة الرئيسية

الصفحات

كيف تعرف أن هاتفك مراقب أو مخترق


كيف تعرف أن جوالك مراقب من قِبل الجهات الأمنية والمخابرات


هواتفنا هي عبارة عن خزنة مصغرة يوجد فيها كل خصوصيتنا وكل المعلومات والبيانات التي تحكي حياتناوهي قادرة على فعل (تقريباً) كل شيء نطلبه منها، بغض النظر عن استخدامنا الدائم في إجراء الرسائل النصية والمكالمات الهاتفية، فهي قادرة على تصفح الإنترنت، تشغيل الألعاب، معرفة أحوال الطقس، التقاط الصوروأكثر من ذلك بكثير. فلديها ما يكفي لاحتواء و تخزين كامل حياتنا الرقمية بداخلها، جميع جهات الاتصال وصورنا الشخصية عليها، محادثاتنا بالواتس وفي تطبيقات الاخرى مُسجلة بالكامل، ومعاملاتنا التجارية والبنكية تتم من خلالها.

ولكن في نفس الوقت يجعلها عرضة لعمليات التجسس وهجمات الاختراق عبر أدوات واساليب لا يمكن عدها. وربما لا تعرف أن الاحتمالات كثيرة جداً أن يكون جوالك بالفعل تحت المراقبة سواء من قِبل إحدى أصدقاؤك أو أحد المتسللين أو حتى من قبل الحكومة والجهات الأمنية. لذلك سنطرح لك بعض العلامات التي تساعدك في معرفة ما إذا كان جوالك يخضع للمراقبة أم لا، وكيف تتخذ اجراءات اللازمة لحماية خصوصيتك من تلاعب الغرباء بها.





كيف تعرف أن هاتفك مراقب؟ 

إن فهم علامات اختراق هاتفك او جوالك يبدأ بفهمك لمجموعة البيانات الموجودة على هاتفك بالاضافه الى اداء هاتفك وهي:


1- تدهور حالة البطارية:هذا معروف ، وجميع تطبيقات القرصنة والتجسس للهواتف تعمل في الوضع الآمن ، مما يعني أنه ما لم تكن شديد الانتباه ولديك خبرة كافية لفهم جميع الرموز الموجودة بجانب شعار الشبكة الخلوية للهاتف ،
فلن سيشعر دائمًا بوجودهم في الخلفية.،ومع ذلك ، نظرًا لأن التطبيق خاملاً ، فقد لا تلاحظه كثيرًا. لكن استخدام كل هذه التطبيقات معًا يستهلك قدرًا كبيرًا من طاقة البطارية. إذا وجدت أن بطارية هاتفك قد تعرضت للتلف بشكل غير طبيعي ، فيجب عليك التحقق من جميع التطبيقات المثبتة على هاتفك قبل تحديد أن البطارية معيبة أو أن الهاتف به مشاكل فنية.


2- وجود تطبيقات غريبة: قد تجد أن التطبيقات غير المألوفة ليست مألوفة لك ولا تعرف الغرض منها ، ولست مسؤولاً عن تثبيتها. يوضح هذا الدليل أن شخصًا ما في عائلتك أو أحد زملائك يمكنه تشغيل الهاتف دون إخطارك. ولكن في حالات أخرى ، يتم تثبيت هذه التطبيقات عن غير قصد بسبب عدد كبير من الإعلانات المنبثقة التي تحاول مراقبتك وتتبع أنشطتك وتسجيل مكالماتك الهاتفية.


3- ضوضاء وتشويش أثناء إجراء المكالمات الهاتفية: هذه هي إحدى أهم العلامات التي تدل على تسجيل مكالماتك الصوتية سواء من قبل بعض الأشخاص المقربين منك أو من قبل الجهات الأمنية والحكومية، فإذا لاحظت وجود ضوضاء أو صدى صوتي أثناء إجراء مكالماتك الهاتفية، فهذا يعني أن مكالمتك أصبحت تحت قيد المراقبة والتسجيل.هذه من أهم علامات تسجيل مكالمتك الصوتية ، سواء تم تسجيلها من قبل بعض الأشخاص القريبين منك أو من قبل الجهات الأمنية والحكومية ، وإذا تم العثور على ضوضاء أو صدى عند إجراء مكالمة ، فهذا يعني أن مكالمتك قد تأثرت. المراقبة والتسجيل

إذا حاول المتحدث ذكر بعض الكلمات الحساسة المصنفة على أنها كلمات عالية الخطورة ، واتباع بعض الحكومات أساليب متطورة لرصد المكالمات وتسجيلها ، فإن الولايات المتحدة الأمريكية تحتل المرتبة الأولى.، على سبيل المثال ، كلمة "الله" باللغة العربية أو "نبي" بجميع اللغات أو وكالات المخابرات الأمريكية ، أو الجهاد المقدس باللغة العربية ، فقط اذكر هذه الكلمات للتأكد من هوية المتحدث و تحت مراقبة منظمات مكافحة الإرهاب ، عادة ما يتم تسجيل المكالمة تلقائيًا.


لذلك يجب أن تستمع جيدًا أثناء المكالمة ، فإذا لاحظت ضوضاء مفاجئة أو ضوضاء غريبة ، فهناك دليل قوي على أن مكالمتك قيد المراقبة،ومع ذلك ، هذا لا يعني بالضرورة أنك شخص خطير ولن تكون دائمًا تحت المراقبة من قبل الوكالات الحكومية ، ولكن هذا يعني أنه سيتم النظر في مكالمتك عند الضرورة ، خاصةً إذا كانت هويتك مشتبه بها أو مشتبه بها لأحدهم عندما يرتبط الناس بالدم. لا تأخذ هذه الأساليب الحديثة في الاعتبار المكالمات التي تجريها من خلال برامج المراسلة الفورية على الإنترنت ، بل تستخدم الشبكة الخلوية من خلال تحليل الإشارات المرسلة من شبكة الهاتف وموجات الراديو منخفضة الطاقة أثناء المكالمة.




4-ارتفاع درجة حرارة الهاتف: هذه من أهم العلامات لتتبع الهاتف عن طريق تحديد موقع الهاتف في الوقت الفعلي من خلال خريطة GPS ، ولن يتوقف حتى في وضع الخمول بسبب عمله المستمر ، لذلك سيؤدي بطبيعة الحال إلى ارتفاع درجة حرارة الهاتف.

5- زيادة استخدام اتصالات البيانات: عند مراقبة أنشطتك من خلال أدوات تجسس معينة ، سيتم إرسال جميع المعلومات المتعلقة بحركتك على الإنترنت إلى بعض المشاركين الضارين ، والتي ستستهلك الكثير من الشرائح أو اتصالات البيانات المغلفة بشبكة Wi-Fi ، لذلك ، يجب عليك دائمًا التحقق من ذروة استخدام البيانات في هاتفك ومراقبة استخدامه من وقت لآخر.

6- مواجهة الأخطاء وبطء الأداء وتأخير غلق الهاتف: يعد وميض الضوء الأزرق أو الأحمر أحد أهم المؤشرات التي يراقبها هاتفك ، وقد تلاحظ بعض التغييرات التلقائية في إعدادات هاتفك التي لم تقم بها أنت. سيؤدي هذا في النهاية إلى فشل الهاتف في الاستجابة بشكل صحيح عند التعامل مع الهاتف.بالإضافة إلى ذلك ، نظرًا لأن برنامج التجسس يعمل في الخلفية ، فقد تواجه انخفاضًا ملحوظًا في السرعة عند تنفيذ الأوامر أو إيقاف تشغيل الهاتف وإعاقة سرعة الهاتف.

7- سجل المتصفح الغريب: يجب عليك دائمًا التحقق من سجل التصفح على هاتفك ، خاصةً إذا كان العديد من أفراد العائلة أو الأصدقاء يستخدمون الهاتف من وقت لآخر. إذا وجدت أي مواقع ويب غريبة في سجلك ، فربما حاول شخص ما تثبيت بعض أدوات وتطبيقات برامج التجسس أو تمكن من ذلك.


كيف أعرف أن هاتفي مراقب ؟


فيما يلي بعض الرموز والاكواد  الضرورية التي يمكن أن تخبرك إذا كنت تراقب هاتفك أو تتعقبه ، يرجى محاولة الاتصال به من اليسار إلى اليمين:

#21#*
 الاتصال بهذا الكود سيوضح لك إذا كانت أي  رسائلك أو مكالماتك  يتم توجيهها إلى جوال آخر أم لا، وينبغي أن تكون النتائج التي تحصل عليها هي Not Forward.

#002## 
الاتصال بهذا الكود يعمل على تعطيل كل طرق التجسس والاختراق المشكوك فيها،و إيقاف تحويل بياناتك و وهي من أهم الاكواد التي ينبغي على كل من مستخدمي نظامي اندرويد و IOS التأكد من تنفيذها.

#62#* 
الاتصال بهذا الكود سيكشف لك أرقام الجوالات التي تحاول تتبعك أو يتم تحويل مكالماتك وبياناتك عليها.

إذا وجدت أنه قد تمت مراقبتك أو لديك أسئلة حول أمان ونظافة الهاتف لتطبيقات التجسس والتصيد الاحتيالي ، فيجب عليك إعادة ضبط هاتفك على إعدادات المصنع على الفور ، مما يؤدي إلى القضاء على جميع التطبيقات غير المرغوب فيها ، بما في ذلك تطبيقات التجسس. لكن ضع في اعتبارك أن هذه المحاولة ستحذف جميع تطبيقاتك الأخرى ، وسيعود هاتفك إلى الوضع الافتراضي عند شرائه لأول مرة. يمكنك أيضًا تثبيت برامج مكافحة فيروسات قوية. وتجدر الإشارة إلى أنه من الصعب على أي شخص بالقرب منك توقع قفل الشاشة أو كلمة المرور.. أو استخدام رمز Pin أو قفل ببصمة الإصبع.

المصدر:
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات