القائمة الرئيسية

الصفحات

١١٣ مليون دولار غرامة ضد شركة آبل بعد اعترافها الاخير!!


مستخدمو هواتف أيفون يمكنهم مقاضاة أبل بأمر المحكمة




هذا ليس مبلغاََ لشراء عقار او لعقد صفقه تجارية ما.. بل هذا ما ستدفعه شركة أبل العملاقة في الفترة الماضية لتسويةٍ او لإنهاء تحقيق تم اتخاذه بحقها بسبب أنها تعمدت ابطاء اصدارات اجهزتها القديمه بدعوى المساعده في اطالة بطارياتها او لأسباب أخرى حقيقة غير معلنة...وذلك ليتخلى مستخدمي اصدارتها السابقه عن هواتفهم القديمة ويشتروا أحدث اصداراتها.



اياََ كانت الأسباب فما الدافع الحقيقي لعمل شركة بهذا الحجم هذا العمل...




في الحقيقة تعتبر شركة ابل من اقوى شركات الهواتف النقاله في العالم ودخلها السنوي يُقدر بالمليارات لكن ان استمر مستخدمي الايفون بإستخدام اصدارتها السابقه فستخسر الشركه جزء من جمهورها وايرادتها السنويه رغم كل الميزات الحديثه والتطور في كل اصدار، لذلك تتجه معظم الشركات إلى تبني بعض السياسات -التي قد تكلفها الكثير - لاحداث خلل ما او تعطيل لبعض انظمتها او عدم دعمها ليستمر مستخدمي خدمتها بمتابعة جديدها ودعم اصدارها السنوي بالشراء والتغلب على الشركات المنافسه لها وهذا سيكون له اثر كبير على قيمة اسهمها في السوق العالمية.

لكن رغم كل ذلك لاننسى ان نظام شركة أبل من افضل انظمة الحمايه والسكيورتي من بين قرنائها في العالم لذا يشعر مستخدمي نظامها بالأمان على معلوماتهم وخصوصياتهم ولعل ذالك مايميز هذه الشركه عن بقية الشركات، لكن وعلى كل حال هل ستضطر الشركة مستقبلاََ لدفع مبالغ ماليه طائله بسبب اجراءات جنونيه تتخذها كتلك ، ام ستخرج من جعبتها الكثير من الميزات والاصدارات والمفاجئات التي ستجعل مستخدمي وعشاق الآيفون يسعون لشراء كل ماهو جديد منها.؟

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات